اخبار

تعرف علي بعد رأس الحكمة.. شراكات بين رجال أعمال في مصر لإنشاء مشروعات في الساحل الشمالي

دبى، الامارات . المتحدة (سي إن إن)– شكل كبار رجال الأعمال في مصر شراكات لتطوير مشروعات سكنية وسياحية بمنطقة الساحل الشمالي الغربي، لاستغلال الطلب المتزايد على المنطقة التي أصبحت الأغلى في مصر، حيث يتراوح متوسط ​​سعر المتر المربع بين 80-100 ألف جنيه مصري (1708 – 2135 دولارا) وسط توقعات بارتفاعات جديدة خلال موسم الصيف الحالي.

ويأتي هذا بعد ذلك أعلنت الحكومة المصرية عن توقيع عقد مع شركات تابعة لصندوق ثروة سيادي إماراتي لتطوير منطقة رأس الحكمة على مساحة تزيد على 170 مليون متر مربع، بقيمة 35 مليار دولار، مقسمة إلى 24 مليار دولار، تسدد على قسطين، الأول بعد أسبوع من توقيع الاتفاقية، والثاني الأسبوع الماضي، مع التنازل عن الودائع الإماراتية بقيمة تحويل 11 مليار دولار إلى الجنيهات المصرية لاستخدامها في المشروعات الكبرى في مصر.

قال رجل الأعمال محمد أبو العينين، رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا، إن المنطقة الساحلية الشمالية الغربية لمصر فريدة من نوعها لأنها تتمتع بالعديد من المزايا التنافسية التي تؤهلها لأن تصبح نقطة جذب للسياحة العالمية سواء كانت الأجمل. شواطئ العالم المطلة على البحر الأبيض المتوسط ​​أو ذات المناخ المعتدل معظم أيام السنة، مضيفاً أن المنطقة ستصبح الوجهة الأولى للسياح الأوروبيين خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد توقيع اتفاقية منطقة رأس الحكمة، و تنفيذ مشاريع سياحية ضخمة في المنطقة قادرة على جذب السياح من شريحة ذوي الدخل المرتفع..

وفي عام 2020، أطلقت الحكومة مشروع التخطيط الاستراتيجي للساحل الشمالي الغربي، والذي يغطي ستة قطاعات تنموية رئيسية هي: العلمين، والحمام، وسيدي عبد الرحمن، والضبعة، ورأس الحكمة، وشرق مطروح، وغرب مطروح، والنجيلة. وتهدف خطة السلوم هيت إلى جذب الكثير من الاستثمارات المحلية والأجنبية. وذكر بيان رسمي أن إنشاء مجتمعات عمرانية ومشروعات تنمية زراعية وساحلية.

وأضاف أبو العينين في تصريحات خاصة:سي إن إن وبالعربي، تنفذ مجموعة كليوباترا مشروعا ضخما في المنطقة الساحلية الشمالية الغربية باستثمارات إجمالية تزيد على 80 مليار جنيه استرليني (1.7 مليار دولار)، يتضمن في المرحلة الأولى فندق خمس نجوم من المتوقع أن يكون جاهزا للاستخدام خلال الفترة. موسم الصيف الحالي يستقبل ضيوفاً من داخل وخارج مصر مما سيزيد من عائدات السياحة لمصر. وسيتم تطوير المشروع في المرحلتين الثانية والثالثة بالتعاون مع شركة بالم هيلز للتعمير المملوكة لرجل الأعمال ياسين منصور لإنشاء مشروع سكني وسياحي عالمي..

وبحسب تقرير متخصص لشركة باور الاستشارية، فإن حجم مبيعات أكبر عشر شركات عقارية في مصر وصل إلى 235 مليار جنيه (50.2 مليار دولار) في الربع الأول من عام 2024، بنسبة نمو 217% مقارنة بالربع نفسه الماضي سنة. وارتفع عدد الوحدات المباعة إلى 18.3 ألف وحدة خلال الربع الأول من العام الجاري، بمعدل نمو سنوي 51%، وبلغ متوسط ​​الأسعار 13.5 مليون جنيه (288.3 ألف دولار) للوحدة بزيادة سنوية. من 115.%.

من جانبه، قال فتح الله فوزي، رئيس لجنة الإنشاءات ونائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن هناك زيادة في الطلب على الأراضي بالساحل الشمالي لتطوير مشروعات سكنية وسياحية لتلبية الطلب بالمنطقة. وأضاف أن الصفقة مع مدينة رأس الحكمة ساهمت في زيادة الطلب على المنطقة خاصة وأن المدينة تخطط كوجهة سياحية. بها مطار ومارينا لاستقبال السياح من مختلف دول العالم..

وبحسب بيان رسمي، فإنه على مدى سنوات تطوير المشروع، سيصل حجم الاستثمارات في تطوير مدينة رأس الحكمة، التي تغطي مساحة تزيد عن 170 مليون متر مربع، إلى 150 مليار دولار، بما في ذلك مطار دولي. ووافقت الحكومة الشهر الماضي على تخصيص قطعتي أرض بمحافظة مطروح لوزارة الطيران المدني لاستخدامها في إنشاء مطار رأس الحكمة الدولي، كما وافقت على إنشاء ميناء سياحي دولي متخصص في مصر. المنطقة. مدينة رأس الحكمة الجديدة.

وأضاف فوزي في تصريحات خاصة:سي إن إن عربيا، تتجه كبرى شركات التطوير العقاري المصرية إلى تكوين شراكات مع ملاك الأراضي في منطقة الساحل الشمالي لتطوير مشروعات سكنية وسياحية ضخمة بالمنطقة، وفي نفس الوقت استغلال تكاليف شراء الأراضي لسرعة تطوير المشروعات والوحدات العملاء في الوقت المحدد وتلبية الطلب في المنطقة..

وذكر أن سعر المتر في الساحل هو الأغلى في مصر ويتراوح بين 80 و100 ألف جنيه (1708-2135 دولارا) مقارنة بعدة وجهات تطوير عقاري أخرى، حيث وصل متوسط ​​سعر المتر إلى 40 ألف جنيه ( 854.4 دولارًا)، ومدينة المستقبل 50 ألف جنيه (1067 دولارًا)، والقاهرة الجديدة 80 ألف جنيه (1708 دولارًا)، مضيفًا أن العائد على الاستثمارات العقارية في المشروعات الساحلية هو الأعلى في مصر..

أفادت وسائل إعلام محلية عن نية رجلي الأعمال ياسين منصور وكامل أبو علي الدخول في شراكة لإنشاء مشروع سياحي بالساحل الشمالي، كما تخطط شركة سعودية لتطوير مشروع آخر بالتعاون مع شركة مصرية..

وتوقع فتح الله فوزي أن يرتفع متوسط ​​سعر المتر في مشروعات الساحل الشمالي إلى ما بين 80 و120 ألف جنيه (2135 إلى 2563 دولارا) خلال موسم صيف 2024 الذي يبدأ خلال الأيام المقبلة، في ظل ارتفاع الطلب على القطاع. المنطقة لتحقيق عوائد عالية على الاستثمارات العقارية.

(وسومللترجمة)الشرق الأوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى