اخبار

تعرف علي محمد أبو تريكة: ماذا تعرف عن اللاعب الذي رفع حكم قضائي اسمه من قوائم الإرهاب في مصر؟

مصدر الصورة، صور جيتي

قضت محكمة مصرية، السبت، بعدم تمديد قرار محكمة الجنايات بإدراج اللاعب المعتزل محمد أبو تريكة على قائمة الإرهاب.

ونقلت صحيفة .، عن خالد علي، محامي أبو تريكة، قوله إن محكمة النقض رفضت تمديد القرار السابق، القاضي بوضع أبو تريكة على قائمة الإرهاب، لمدة خمس سنوات، تبدأ من 2018. حتى عام 2018. نهاية عام 2023.

وقال المحامي علي إن قرار النقض يشمل جميع المتهمين، ويصل عددهم إلى نحو 1500 شخص بسبب اتهامات بربطهم بجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

وبحسب صحيفة الشروق المصرية، فإن النتيجة القانونية المباشرة لقرار محكمة النقض هي إعادة النظر في طلب النيابة العامة تحويل المتهمين إلى دائرة أخرى بمحكمة الجنايات.

وتضيف الصحيفة أن ظروف المدرجين في القائمة لن تتغير إلا إذا أصدرت محكمة النقض حكما نهائيا، عقب الاستئناف المرتقب على القرار الجنائي.

من هو محمد أبو تريكة؟

وحقق محمد أبو تريكة، 45 عامًا، الملقب بـ “الماجيكو”، شهرة كبيرة بفضل مهاراته الكروية الممتازة والألقاب العديدة التي فاز بها سواء مع المنتخب المصري أو النادي الأهلي.

بدأ مشواره الكروي مع نادي الترسانة في صغره، ثم انضم للفريق الأول وساهم في صعوده إلى الدوري المصري الممتاز ولعب معهم لمدة أربعة مواسم.

وانتقل أبو تريكة بعد ذلك إلى النادي الأهلي حيث حقق سلسلة من البطولات والإنجازات على المستويين المحلي والدولي.

ومن أبرز إنجازاته مع الأهلي فوزه بالميدالية البرونزية في بطولة كأس العالم للأندية عام 2006، حيث توج بلقب هداف البطولة، بالإضافة إلى فوزه بخمس بطولات دوري أبطال أفريقيا في الأعوام: 2005، 2006، 2008. ، 2012 و 2013.

كما فاز بأربعة كؤوس سوبر أفريقية وسبع بطولات وطنية وثلاث كؤوس مصرية وأربعة كؤوس سوبر محلية.

مصدر الصورة، صور جيتي

التعليق على الصورة، المهاجم المالي فريدريك كانوتي (يمين) ومحمد أبو تريكة يتسلمان كأس الأمم الأفريقية 2015

وفي عام 2012، انتقل أبو تريكة على سبيل الإعارة إلى نادي بني ياس الإماراتي، حيث فاز معهم ببطولة الخليج للأندية لكرة القدم، ثم عاد إلى الأهلي في عام 2013، حيث فاز مع النادي ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة الخامسة محققا .

وبعد انتهاء البطولة أعلن أن مشاركته في كأس العالم للأندية ستكون المحطة الأخيرة في مسيرته الكروية.

وأبو تريكة هو الهداف التاريخي للفراعنة في دوري أبطال أفريقيا

بدأ محمد أبو تريكة مسيرته الدولية مع منتخب مصر لكرة القدم في عام 2001.

لعب لأول مرة كلاعب أساسي في تصفيات كأس العالم 2006 ثم لعب في كأس الأمم الأفريقية 2006، حيث سجل هدفين وسجل ركلة الجزاء الأخيرة التي ساعدت المنتخب المصري على الفوز بالبطولة.

وكرر هذا الإنجاز بفوزه بنفس البطولة للمرة الثانية على التوالي في عام 2008.

وشارك أبو تريكة في بطولة كأس القارات 2009، حيث قدم هو وفريقه مستويات عالية، بما في ذلك الفوز على المنتخب الإيطالي، بطل العالم آنذاك.

فاز أبو تريكة بجائزة CAF لأفضل لاعب أفريقي أربع مرات وهو صاحب الرقم القياسي لهذه الجائزة.

ويعتبر أبو تريكة حتى الآن الهداف التاريخي لدوري أبطال أفريقيا برصيد 33 هدفا، وكذلك الهداف التاريخي في ديربي القاهرة (مباراة القمة بين الزمالك والأهلي) برصيد 13 هدفا النادي برصيد 105 أهداف.

وفي عام 2014، اختاره الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ضمن أفضل لاعبي كأس العالم للأندية في تاريخها، واختير هدفه في مرمى هيروشيما كأفضل هدف في تاريخ البطولة، كما اختاره الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أيضًا. سفيرا لكرة القدم الأفريقية في نفس العام.

وفي يناير 2016، أدرجه الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصائيات كرة القدم ضمن قائمته لأساطير كرة القدم، وفي مايو 2016، كرمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ضمن مجموعة من أساطير كرة القدم في مؤتمر الفيفا الـ66 بالمكسيك.

وحقق محمد أبو تريكة العديد من الألقاب الفردية على المستويين الأفريقي والمحلي خلال مسيرته الكروية، مما جعله أحد أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة المصرية والإفريقية والعربية، وأحد الأساطير في تاريخ النادي الأهلي. .

أعلن أبو تريكة اعتزاله كرة القدم رسميًا في ديسمبر 2013، ليبدأ بعدها العمل كمحلل رياضي لقنوات بي إن سبورتس منذ كأس العالم 2014، ولا يزال مستمرًا في ذلك حتى يومنا هذا.

احتجاج على المعاشات

وبعد الأحداث الدموية التي شهدها ستاد بورسعيد في فبراير 2012 والتي راح ضحيتها 72 من جماهير النادي الأهلي، أعلن محمد أبو تريكة مع لاعبين آخرين اعتزاله كرة القدم.

وبحسب صحيفة اليوم السابع المصرية، فإن اللاعب تعهد على نفسه بعدم اللعب في بطولة مصرية محلية لحين انتهاء محاكمة مرتكبي حادثة بورسعيد ومعاقبتهم بالقصاص الكامل.

مصدر الصورة، صور جيتي

التعليق على الصورة، أبو تريكة يقود مسيرة إلى وزارة الداخلية احتجاجا على حادث بورسعيد الدامي الذي وقع في اليوم السابق بعد مباراة كرة قدم.

لكن بعد أسابيع من الحادث، وبسبب ارتباط النادي الأهلي بمبارياته الإفريقية، قرر أبو تريكة التراجع عن قراره بالاعتزال والعودة للتدريبات.

وفي نوفمبر 2013، بعد خسارة مصر فرصة التأهل لكأس العالم 2014 أمام غانا، تحطمت آمال أبو تريكة في اللعب في المونديال بعد أن تجاوز سن الـ34 عاما، وأعلن نيته الاعتزال.

وحاول مسؤولو النادي الأهلي إقناعه بالتراجع عن قراره، وبعد عدة محاولات قرر أن تكون بطولة كأس العالم للأندية 2013 بالمغرب بمثابة نهاية مسيرته الاحترافية في كرة القدم، وأعلن اعتزاله رسميًا مساء اليوم. 18 ديسمبر 2013.

وفي يناير 2014، أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، فوز أبو تريكة بجائزة أفضل لاعب أفريقي، ليصبح أول لاعب كرة قدم يحصل على جائزة رسمية بعد الاعتزال.

وبعد اعتزاله قرر أبو تريكة دخول مجال العمل الإداري في كرة القدم بعيدا عن التدريب والإعلام. سافر إلى أوروبا لمتابعة التدريب الإداري ودرس وتدرب في ألمانيا، لكنه لم يستمر طويلا في هذا المجال.

أبو تريكة ومواقفه خارج المستطيل الأخضر

وبعد الإطاحة بالرئيس المصري الراحل محمد مرسي، أدرجت السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين ككيان إرهابي وسجنت الآلاف من أنصارها.

وكان من بين من وردت أسماؤهم اللاعب المصري الشهير أبو تريكة، وتضمنت الإجراءات: مصادرة أمواله أو منعه من السفر أو إلغاء جواز سفره أو وضعه على قوائم الانتظار.

مصدر الصورة، صور جيتي

التعليق على الصورة، ويرتدي اللاعب المصري قميصا داخليا يعبر عن تعاطفه مع قطاع غزة خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بالتزامن مع الحرب عام 2008.

في المقابل، ينفي أبو تريكة بانتظام الاتهامات الموجهة إليه بدعم الإرهاب، ويقيم في قطر منذ 2016، موطن شبكة بي إن سبورتس، التي يعمل فيها محللا لكرة القدم.

وقد عبر أبو تريكة مرات عديدة عن آرائه الشخصية في قضايا خارج المستطيل الأخضر، منها: تعاطفه مع أهل قطاع غزة، من خلال ارتداء قميص داخلي يحمل شعارات داعمة خلال مباريات ناديه لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى